المشاركات

وما زلت احلم

حلمت اني عطشان وشربت ماء وقمت من النوم وشربت ماء ، الحمد الله حلمي تحقق ، ولكن دائما اقوم من النوم واشعر بالعطش .
لماذا كل شيء جميل في الاحلام فقط ، هل تتحقق احلامنا !

                  - نورس من شاطئ غزه -

لكل منا جزيرة

صورة
احيانا يكون لنا بالوحدة راحه وهدوء لنهرب من الواقع علي شاطئ جزيرة جميله يكونها في خيالنا واشخاصها ملك لنا ، قد يكونوا واقعيين وقد يكون ايضا من ابداعنا ، كم هي جميلة هذه الجزيرة.

                          - نورس من شاطئ غزه -

الكرامة الوطنية .

ما هدا ؟ اين ذهبت كرامة الثوره الفلسطينية.
ما هدا الفيروس اللذي انتشر في كل حياتنا ، يدمر  حتي العقول ، ويفتت هويتنا الوطنيه .
هنالك ملاين الفلسطينين ينظرون اليكم هنا فوق تراب الوطن وانتم تمزقونه .
أصبحنا نكافح برمق أخير من أجل البقاء .
من قال ان الدين اصبح مطية لشرعنة السرقة والرشوة والتزوير  ولون كفن الشهداء .
نحن  بمسيس الحاجة إلى رجل عاقل رشيد يحمي   لُحمة هذا الوطن ويوصلنا الي الإستقلال.

                    - نورس من شاطئ غزه  -

عوائل مستورة

منذ شهر ونحن نسمع عن المساعدات الإنسانية للأسر المحتاجه في غزه ، اليوم شاهدت شاحنات توزع أكياس الدقيق والزيت المصري علي محلات السوبر ماركة لتباع فيها . وما خفي كان أعظم . الان اصبح جميع موظفين السلطة أسر وعائلات  مستوره متعففه نتيجة لقطع الرواتب ، فاين تذهب هذه المساعدات العينيه المرسله من مصر ، واللحوم المرسله من المملكة العربية  السعودية ؟ اما بالنسبه لزكاة شهر رمضان ، فلا يجب اعطائها للمتسولين  من النساء في الشوارع ، لانهم يمارسون مهنة التسول منذ سنوات ، بل يجب اعطائها للأسر  المستوره المتعففه . احد الجيران يمازحني عن الوضع فيقول ان اولاده نسوا  كم فخده للدجاجه. فيرد عليه جاره الاخر باقي مكعبين ماجي واتصير غزه شوربه .
                   - نورس من شاطئ غزه  -
الأخلاق  والإنسانية  ليس لهما دين  ، لو كان الشاعر محمود درويش ما زال يعيش بيننا الان ، هل كان سيكتب عن خبز امه  اللذي اصبح وسيلة لتعذيب الناس في رزقهم وقطع قوتهم وقوت أولادهم.
                        - نورس من شاطئ غزه -

الانتقام الإلهي.

انا لست ضد الأرمن وايضا لست مع الأتراك او ضدهم ، عندما تتحدث الولايات المتحدة الأمريكية عن الاباده الجماعيه للارمن  وتعترف بها في القرن الماضي ، وتتحدث الجماعات اليهوديه في الولايات المتحدة  عن مدبحة الارمن ، فأين العالم عن الاباده الجماعية التي ارتكبها الصهاينة في حق الشعب الفلسطيني منذ 70 عام ومازالت ترتكبها حتي اليوم ، وهي ابشع في دمويتها من مذابح الأرمن . اي نفاق سياسي هذا ؟؟ مرة أخرى يثبت الشعب الفلسطيني كما الشعب  الأرمني قدرته على تحويل كل مناسبة حتى وإن لم تكن وطنية إلى وطنية بامتياز . وايضا ما زال الشعب الفلسطيني مشتت في بقاع الأرض كما الشعب الأرمني،  علما بأن أرمينيا دولة مستقلة الان وهي كانت تتبع للاتحاد السوفييتي السابق . هل المذابح التي كانت ترتكب قبل قرن مختلفه عن الذابح الآن لكي تعترف بها الولايات المتحدة  ؟ ام ان الولايات المتحدة تتبت ان الجريمة ضدد الشعوب لا تسقط بمضي المده بالتقادم  .                             - نورس من شاطئ غزه -
الحياة قصة مزيفه
       والبشر حبات رمل
   ينقلون قصصهم مع الريح


             - نورس من شاطئ غزه -