المشاركات

عرض المشاركات من مايو, 2018

عوائل مستورة

منذ شهر ونحن نسمع عن المساعدات الإنسانية للأسر المحتاجه في غزه ، اليوم شاهدت شاحنات توزع أكياس الدقيق والزيت المصري علي محلات السوبر ماركة لتباع فيها . وما خفي كان أعظم . الان اصبح جميع موظفين السلطة أسر وعائلات  مستوره متعففه نتيجة لقطع الرواتب ، فاين تذهب هذه المساعدات العينيه المرسله من مصر ، واللحوم المرسله من المملكة العربية  السعودية ؟ اما بالنسبه لزكاة شهر رمضان ، فلا يجب اعطائها للمتسولين  من النساء في الشوارع ، لانهم يمارسون مهنة التسول منذ سنوات ، بل يجب اعطائها للأسر  المستوره المتعففه . احد الجيران يمازحني عن الوضع فيقول ان اولاده نسوا  كم فخده للدجاجه. فيرد عليه جاره الاخر باقي مكعبين ماجي واتصير غزه شوربه .
                   - نورس من شاطئ غزه  -
الأخلاق  والإنسانية  ليس لهما دين  ، لو كان الشاعر محمود درويش ما زال يعيش بيننا الان ، هل كان سيكتب عن خبز امه  اللذي اصبح وسيلة لتعذيب الناس في رزقهم وقطع قوتهم وقوت أولادهم.
                        - نورس من شاطئ غزه -

الانتقام الإلهي.

انا لست ضد الأرمن وايضا لست مع الأتراك او ضدهم ، عندما تتحدث الولايات المتحدة الأمريكية عن الاباده الجماعيه للارمن  وتعترف بها في القرن الماضي ، وتتحدث الجماعات اليهوديه في الولايات المتحدة  عن مدبحة الارمن ، فأين العالم عن الاباده الجماعية التي ارتكبها الصهاينة في حق الشعب الفلسطيني منذ 70 عام ومازالت ترتكبها حتي اليوم ، وهي ابشع في دمويتها من مذابح الأرمن . اي نفاق سياسي هذا ؟؟ مرة أخرى يثبت الشعب الفلسطيني كما الشعب  الأرمني قدرته على تحويل كل مناسبة حتى وإن لم تكن وطنية إلى وطنية بامتياز . وايضا ما زال الشعب الفلسطيني مشتت في بقاع الأرض كما الشعب الأرمني،  علما بأن أرمينيا دولة مستقلة الان وهي كانت تتبع للاتحاد السوفييتي السابق . هل المذابح التي كانت ترتكب قبل قرن مختلفه عن الذابح الآن لكي تعترف بها الولايات المتحدة  ؟ ام ان الولايات المتحدة تتبت ان الجريمة ضدد الشعوب لا تسقط بمضي المده بالتقادم  .                             - نورس من شاطئ غزه -