كيف سيكون الوطن العربي بعد انتهاء الربيع العربي في عام 2021 ؟

في مقال سابق نشرته بتاريخ 2011/04/16 هنا في مدونتي وكان عنوانه (من قتل هؤلاء المتضامنين الاجانب ) وطرحت أسئلة في جزء فيه عن - لماذا يتم وضع مخطط كل عشر سنوات للدول العربية كما قال هنري كيسنجر في كتاب مذكراته (اعادة صياغة خرائط المنطقة العربية) .
 - فمنذ عام 1980وحتي عام 1990دخل العرب في حرب الخليج الاولى بين العراق وايران. 
- ومنذ عام 1990وحتي عام 2000دخل العرب في حرب الخليج الثانية بين الكويت والعراق وتبعاتها .  
- وبعدها دخلنا في احداث هجمات الحادي عشر من سبتمبر 2001والحرب علي الارهاب واحتلال العراق حتي عام 2011 ومقتل اسامه بن لادن .
 - تم قيام الثورات العربية والربيع العربي  والمطالبة بالديمقراطية في عام 2011 , وما يعلم بما هو قادم الا الله وهم .
- لماذا اثار موقع ويكيليكس الالكتروني ضجه في الوطن العربي في عام 2010 ولماذا ظهر ثم اختفي بعد الثورات العربية ؟
 ومن هنا أبدأ مقالي لاقول لكم سبب هذا المخطط وبدايته بقصه بسيطه حدثت بمقتل الملك فيصل بن عبد العزيز ال سعود في عام 1975  علي يد ابن اخيه . وقيل وقتها ان ابن اخيه اصيب بلوثه عقليه وانه صراع علي الحكم , ولكن الحقيقة ان هذا الملك كان له موقف عظيم في حرب اكتوبر عام 1973 حيث منع الملك فيصل رحمه الله ضخ النفط إلى الدول الغربية وامريكا لإجبارها بالوقوف على الحياد وتجنب مساندة إسرائيل، وكان القرار حكيما واعتبر نقطة تحول فاصلة في معركة العبور جنبت القيادتين المصرية والسورية أي حسابات معقدة نتيجة دخول أمريكا بكل ثقلها وبمساندة غربية جنبا إلى جنب القوات الإسرائيلية. عظيم انت يا فيصل,,,,,,,رحمك الله.

هل رأيتم هذا الترتيب الزمني والمكاني ؟؟
من هنا بداء المخطط لتفتيت الدول العربية وتقسيمها وتمزيق جيوشها وارجاعها الي عصر القبائل والعشائر والمذاهب والطوائف وتكوين الجماعات الاسلامية الارهابية  عبر اجهزة المخابرات لتنافس الدول في السلطه وتضعف المجتمع وبالمقبل نشر الفساد الاداري والمالي والرشوه والانحلال الاخلاقي , فيصاب الانسان العربي بالاحباط واليأس والقلق وهدا يصيب الروح والعقل معًا، فيفقد الإنسان الأمل في إمكانية تغير الواقع الاليم فيلجىء الشباب الي العنف والانضمام الي الجماعات الارهابية كما تسمي الان , او الهجره الي اوروبا ليخلع هدا المعطف الدي يحمله منذ سنوات ويرتدي معطف جديد اسمه الحريه وحق الانسان في حياة كريمه وحقه في التعليم وفي العمل  وفي المسكن والحصول علي جنسية اجنبيه يحترمها العالم كله ولها مدخل خاص في مطارات الدول العربية .
والان وبعد ان انتصرت الثورات العربية ونحن في عام 2014 ماذا يوجد في اليمن وتونس ومصر وليبيا بعد ازالة الانظمة القديمة  , وكيف اصبح واقعنا الان ؟ الم نعد الي عصر القبائل والعشائر والمذاهب والطوائف , واصبحت كل قبيله تريد السيطره علي بئر نفط هنا او هناك او ان تستولي الجماعات الاسلامية علي نظام الحكم لتجعل من الاسلام عبائه ترتديها وتصدر من الفتوى ما يناسب حكمها الرشيدي ويعود الناس الي الفتن والاقتتال الداخلي  باسم الدين وينحر بعضهم رقاب بعض امام شاشات الاعلام وامام العالم كله كما يحدث الان في سوريا , انظروا ماذا يحدث في العراق , لا تعرف من يقتل من , وكل يوم يحدث قتل حتي اصبحنا لا نبالي بهم ,, لانه يوجد ما هو ابشع من هدا القتل في سوريا ,  واحيانا يأتيك شعور غريب بانها تهدىء  في منطقه لتشتعل في مكان اخر وبلد اخر كما يحدث الان في دولة السودان الجنوبية الجديدة بعد تقسيمها , وهم  يقتتلون الان علي ابار النفط  بعد حصولهم علي الاستقلال عن السودان , تم تشتعل في ليبيا بين المليشيات المسلحة في المدن , وفي مدن اخري يطلبون بالحكم الذاتي والسيطرة علي ابار النفط في مناطقهم .وتصديره لحسابهم الخاص .
وسط هدا التخبط والضياع وسفك الدماء والاقصاء والصراع علي السلطه وقتل الابرياء دون ذنب لهم , كانت ارادة الله في ارض الكنانه , حيث خرج من وسط هدا الركام المارد الهمام الذي يفاجيء هدا المخطط ويوقفه عند اخر جيش عربي كان سيدمر ويفكك بعد الجيش السوري والعراقي من قبله ,  فقام بخلع  الاخوان المسلمين من سدة الحكم بعد ان طلب منه الشعب ذلك.
هنا السؤال الاول:- هل يوجد شعب عربي يفكر الان في ان يقوم بثوره لازالة نظام الحكم في بلده بعد مضي ثلاث سنوات الان علي الربيع العربي ونتائجه الكارثيه علي الدول التي قامت بالثورة وعلي هذه الشعوب  وخصوصا في سوريا . 
الجواب طبعا لا حتي عام 2021 فما قام به الشعب المصري و الجيش المصري في 30 يونيو2013 افشل المخطط المرسوم .
السؤال التاني:- وهو اين كانت هده الجماعات الاسلامية في تونس وليبيا ومصر واليمن وسوريا وكيف ظهرت علينا فجأه واصبحت تحكم هده الدول ؟ ومن اين لهم هده الاموال الرهيبه وكيف حصلوا عليها ومتى واين كانت  ؟
السؤال الثالث:- وهو لماذا كانت امريكا تراهن علي فكرة الاسلام السياسي وتشجع وعاء الخلافة الاسلامية فتصبح الشعوب لا تؤمن بفكرة سيادة الدول ولا فكرة الحدود الاقليمية بين هده الدول التابعه للخلافه , وتجعل اعين هده الشعوب تتجه بالنظر الي تركيا وماليزيا كنظام حكم يعتبر انه ناجح .
السؤال الرابع:- هو كيف سوف يكون شكل خارطة الجغرافيا الاقتصادية بعد انتهاء  فترة العشر سنوات المقررة للربيع العربي ؟
السؤال الخامس:- هل سوف يبقى شيء اسمه مخيمات اللاجئين الفلسطينيون في الدول العربية بعد انتهاء هدا الربيع العربي ؟
السؤال السادس:- هل ستصبح دول الخليج في حالة تعريه دائمه بعد سلخ دول الربيع العربي عنها وتنفيذ مخطط( الثقب الاسود ) فهده الدول قبل الثورة كانت تتمتع بنظام سياسي علماني وكان الشارع اسلاميا،اما بعد الثورةالعربيه ... ستؤثر على دول الخليج وعلى الأمن في العالم بسبب تحولها الى منطلق للإرهاب.
في النهاية اقول لا تفرحوا لانه نتائج مؤلمه بانتظار الثورات العربية وانا اقول كما قال الله عز وجل (وَإِذْ يَمْكُرُ بِكَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِيُثْبِتُوكَ أَوْ يَقْتُلُوكَ أَوْ يُخْرِجُوكَ وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللَّهُ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ ﴾ . 
                        (النورس) 

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

سامحيني