أرغب بالكتابه ولا استطيع ان اكتب ، يوجد في داخلي أشياء كثيره مثيره مؤلمة ولا استطيع البوح بها ، قبل فترة أصبت بتعب شديد وارتفع ضغطي لايام عديده ، ذهبت الي الطوارئ وكانت طبيبه شابه تسألني هل يوجد الم في الرقبه ؟ فاقول نعم ؛ هل يوجد الم في الكتف ؟ نعم ؟ هل يوجد كحه والم في الصدر ؟ نعم ،،، وقتها شعرت انني قد اصاب بجلطه ولكنها خجوله من ظروفي ، ومن شدة حزني تمنيت الضحك لانني شعرت  ان هده الطبيبه تلقي علي محاضره ، وتقول لي جيد انك مازلت علي قيد اللحياة ، تم اعطتني ابرتين  وحبه للضغط تحت اللسان ، فبداء جسمي يعرق واحسست براحه . تم ادركت انني وسط جموع من البشر كلهم في قسم الطوارئ وكلهم يتسابقون علي جهاز قياس الضغط ، وقتها تذكرت ما اوصلني الي هنا ، ليتني استطيع ان أنسى. تمنيت كلمه من إنسانه  تخرجني من وسط هذا الضياع ، اي إمرأه  كانت ، ولكن عندما تأتي الوحده الي حياتك وتشعر بها في داخل جسدك ، تدرك أنك لن تعود الي حياتك السابقه ، بعد ان تأتيك الخيبات من تحت جلدك ، فيخونك جسدك .

                           - نورس من شاطئ غزه -

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

وما زلت احلم

الكرامة الوطنية .

نحو تنظيم قانون الجنسيه الفلسطيني