غزة بلد الطرشي والبيتنجان .


شعب محطوط في تنكة مخلل ، يا خسارة العمر الي ضيعناه  في الوهم في غزه ، صارلي 11 سنه بفوت  الحمام -  الله يعزكم - من غير ما أضوي  الضوء ، البرمجه التلقائية في المخ انه الكهرباء قاطعه ، وكل مره بضوي الضوء بعد ما اطلع ، بطلت أشتري  اغراض واحطها  بالتلاجة وبفكر  ابيعها ، صارت البلد كلها محلات حلاقين ، في كل 50 متر محل  ، واخر موضه طلعت في غزه حلق الشعر بالنار ، هههههه .
 احنا مشوهين نفسيا ، والله يا جماعه . وبدك كيف تعرف هذا التشخيص ، سافر بره غزه وارجع عليها ، هذا اذا ارجعت!! والله العظيم بتصير  تحلم كابوس  بالليل انك ارجعت علي غزه وتصحى مفزوع  مش مصدق .
هذا الكابوس الي شافه كل واحد رجع علي غزه .
في غزه الكل وهو طالع بلبس شبشب ، تخيل الشباشب الي بس اخترعوها للحمام ! الكل بيطلع فيه مشخص بفخامه. 
المشاهدة الرئيسيه في شوارع غزه انه الكل بيطلع بالكل بنظره استفزازيه ، وكانك في فلم ابيض واسود ل "تشارلي تشابلن" بس مش صامت ، لانك بتسمع قاموس كل الألفاظ البذيئه وانت ماشي بالشارع +18 وخصوصا المتداوله بين الاولاد في الشوارع . 
اهم حاجه في غزه انه الكل بيفهم  في السياسة والدين ، اما عن الحصار فحدث ولا حرج ، غزه فيها سيارات  BMW نفخ اكتر من مصر . 
         دمتم بعافية يا أهل غزه فأنتم في الزمن المختوم
  

                         - نورس من شاطئ غزه

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

سامحيني